الحركة الإسلامية

الاجتهاد والتجديد

قضايا وطنية

قضايا خارجية


بيان حول تطورات قضية المعتقل عبد الرحمن الشكراني





تاريخ النشر: 2017-05-30 17:20:00

عدد القراءات: 277


بيان حول تطورات قضية المعتقل عبد الرحمن الشكراني






في الوقت الذي تتم فيه محاصرة مؤسسة الخط الرسالي للدراسات والنشر ومنعها من أي نشاط وإعاقتها بوسائل خفية من حق التوفر على مقر اجتماعي..وأيضا في الوقت الذي امتنعت فيه السلطات عن تطبيق القانون المتعلق بالجمعيات ورفضت تسلم الملف القانوني لجمعية رساليون تقدميون واعتقال رئيسها المناضل عبد الرحمن الشكراني الذي قضى فترة حكم ظالم بسجنه سنة نافذة ..صدرت تصريحات لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية تطرق فيها إلى كون السلطات تحصي أنفاس كل من يتشيع معتبرا إياهم فيروسا يستهدف المجتمع المغربي وهو ما ينم عن خطاب لا يخلو من كراهية وتطرف في دولة تزعم أنها تمتلك نموذجا متسامحا للإسلام ونسخة من نسخ التعايش الديني والوطني .
في هذا السياق أيضا ، وفي ظل حرمان الأخ المعتقل من أبسط حقوق المعتقل ومعاناته فقد شرعت بعض الجهات بتحريك ملف جديد قديم كسالفه المفبرك بغية إطالة فترة اعتقال عبد الرحمن الشكراني ومنع البسمة والفرحة عن ذويه وإخوانه .
من هذا المنطلق ، فإن كل من مؤسسة الخط الرسالي المحاصرة وجمعية رساليون تقدميون الممنوعة تدينان هذا السلوك الانتقامي على خلفية تمييزية عقدية وتحملان منظمات المجتمع المدني في المغرب وخارجه مسؤولية ما يجري جراء الصمت المريب اتجاه حالة الاضطهاد الديني والمذهبي الذي تتعرض له المؤسستين الموقعتين على البيان ، وكذا رئيس جمعية رساليون تقدميون وعضو مجلس إدارة مؤسسة الخط الرسالي الأخ عبد الرحمن الشكراني .
لقد تم تقديم المناضل الرسالي عبد الرحمن الشكراني اليوم في حالة اعتقال وبعد انتهاء فترة عقوبته السجنية لمحاكمته من جديد بنفس التهم وقررت النيابة العامة إحالة الملف من جديد للمحكمة ، مما يعني أن جهات ما لا تريد تمكين الأخ عبد الرحمن من حريته المستحقة ظنا منها أنها ستثنينا عن أهدافنا ومطالبنا العادلة في إطار ما يتيحه لنا الدستور والقوانين كمواطنين مغاربة.
لأجل ذلك ، نؤكد صمودنا ونضالنا المستمر من أجل مغرب لا تمييز فيه على أساس المذهب ويكون الأساس في حرية الحركة هو المواطنة لا غير ذلك..وسنتابع هذا الملف على كافة المستويات الحقوقية وطنيا ودوليا بعد أن انتهينا من إعداد ملف كامل يوثق لقضيتنا العادلة والمشروعة .
مؤسسة الخط الرسالي المحاصرة.
جمعية رساليون تقدميون الممنوعة .







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق