الحركة الإسلامية

الاجتهاد والتجديد

قضايا وطنية

قضايا خارجية


بلاغ استنكاري





تاريخ النشر: 2016-07-07 07:54:44

عدد القراءات: 869



بلاغ استنكاري




أصدرت جمعية (رساليون تقدميون) أمس بلاغا استنكاريا جاء فيه :


انطلاقا من كون كل متهم هو برئ حتى تثبت إدانته ، وأيضا حيث أن الشك يفسر لفائدة المتهم ، وانطلاقا من الحيثيات السياسية التي رافقت سياق اعتقال الاخ عبد الرحمن الشكراني واتهامه بأمر باطل يتعلق بتبديد أموال عمومية ..فإننا في جمعية رساليون تقدميون اعتبرنا منذ البداية أن الملف الاتهامي هو (سياسي الجوهر جنحي المظهر.)
ومن خلال تواصلنا بشكل غير مباشر مع أخينا المعتقل تبين لنا بالملموس مدى الثغرات في القضية بما يؤكد براءة الأخ عبد الرحمن من التهمة المنسوبة له جملة وتفصيلا .
إن المستجد في إطار هذه القضية التي باتت تشغل الرأي العام الوطني وبلغت أصداؤها للإعلام الدولي هو أن الأخ عبد الرحمن الشكراني تم عرضه أمام وكيل الملك يوم الثلاثاء 05 يوليوز دون إشعار دفاعه وهو الأمر الذي تسربت بعض حيثياته لموقع (اليوم 24) دون أن يخلو الخبر الإعلامي من أخبار كاذبة من قبيل أن الاخ يعرض على محكمة الدار البيضاء وأن الملف سيحال الثلاثاء الماضي على الجلسات ، علما أن الاحالة تمت على الوكيل وليس على جلسة كما أن المحكمة التي تنظر بالملف هي محكمة الاستئناف بفاس ، لكن الذي تسرب لهذا الموقع هو تاريخ الثلاثاء الماضي مما يجعلنا نتساءل عن الجهة القضائية التي سربت ذلك الخبر ومصلحتها فيه.
هذا من جهة ، ومن جهة أخرى نستنكر عدم إشعار الدفاع بتقديم الاخ امام الوكيل وتقديمه دون حضور محاميه ، بل إننا نستنكر بشدة عرض الوكيل على الأخ الدفاع في إطار المساعدة القضائية ملمحا له عن تنحية للدفاع وهو الأمر الذي رفضه الأخ عبد الرحمن بشدة معتبرا أنه إن تم استبعاد دفاعه فهو سيدافع عن نفسه بنفسه .
وقد تم استفسار دفاع الأخ عن هذا الأمر وأكد عدم علمه بالأمر وعدم توصله بإشعار قبل تقديم المتهم أمام وكيل الملك.
بناء على كل ذلك ، وانطلاقا من كون هذه الوقائع تثبت أن محاكمة الأخ عبد الرحمن خالية من شروط المحاكمة العادلة التي يضمنها الدستور والقانون ، كما يؤكد صدقية ما أكدنا عليه منذ البداية من كون القضية (سياسة الجوهر جنحية المظهر) .
وعليه نطالب كافة المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية بالتدخل العاجل حماية لعدالة المحاكمة وضمانا للحقوق الدستورية والقانونية للمتهم احقاقا للحق.



رساليون تقدميون
7 يوليو تموز2016







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق