الحركة الإسلامية

الاجتهاد والتجديد

قضايا وطنية

قضايا خارجية


الموقف الرسالي من المستهزئين بالنبي ص





تاريخ النشر: 2015-01-17 15:23:00

عدد القراءات: 1120


الموقف الرسالي من المستهزئين برسول الله ص



السيد عصام الحسني







تحدثت امس في محاضرة بمسجد الرحمن ببروكسيل عن الاساءة لرسول الله صلى الله عليه واله من خلال الرسوم وساتوسع في ذلك اليوم مساء بمسجد الرحمن كذلك على الساعة السابعة مساء ان شاء الله ..
ان من يبحث عن الحكم القرآني للمستهزئين برسول الله صلى الله عليه وآله فليعلم ان ( الاستهزاء) هو عنوان فرعي لعنوان كلي او مصداق من عدة مصاديق لمفهوم ( الجاهلين) الذين أمر رسول الله صلى الله عليه وآله كما أمر المسلمون بالاعراض عنهم وعدم الالتفات لهم والعمل على نشر الاسلام الصحيح ..فقد قال تعالى ( قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ) ( سورة البقرة ، آية 67) فالجواب لم يكن أعوذ بالله أن أكون من المستهزئين بل كان ( أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين) باعتبار مفهوم ( الجاهلين) أعم وأشمل من مفهوم ( الاستهزاء) الذي لا يعدو أن يكون مصداقا واحدا من مصاديق الجهل .
وأيضا جاء في القرآن الكريم ما يؤكد أن ( المستهزئين) هم صنف من الجاهلين وهو قوله تعالى ( وَإِذَا نَادَيْتُمْ إلى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ- المائدة58) ، فالمستهزئ جاهل ومن القوم الذين لا يعقلون .
وفي التعامل مع الجاهلين بحسب نص القرآن الكريم فهو واضح صريح :
- وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ( الفرقان ، آية 63) .
- خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ( الأعراف ، آية 199) .
- لنا أعمالنا ولكم أعمالكم سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين ( القصص ، آية 55) .
كما أن الله تعالى إذ أمر بالإعراض عن الجاهلين من غير تأثم ، فقد أكد لنبيه أن نصرته له تكفيه وتغنيه عن نصرة أي أحد ، وذلك في قوله تعالى :
- فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم .
- أليس الله بكاف عبده .
ولعل ابرز وأوضح آية متطابقة مع جوهر القضية وهي (الاستهزاء) الذي تمارسه المجلة الساخرة ( شارلي ايبدو) هي آية
( إنا كفيناك المستهزئين ) ( سورة الحجر ، آية 95 ) .
وأما رد الفعل العنيف اتجاه الرسوم فهو مقابلة الجهل بالجهل ، ويتحمل تراثنا الاسلامي وبعض العلماء مسؤولية ذلك ..مادام يوجد في تراثنا الاسلامي ما يبرر ذلك ويشرعنه ، فعن ابن عباس وسعيد وقتادة ان آية ( وإن الساعة لآتية فاصفح الصفح الجميل ) منسوخة بآية السيف !! وهي من آفات التفسير التجزيئي للقرآن الكريم كما أشار لذلك السيد الشهيد محمد باقر الصدر رض ، ولا حل الا باعتماد منهجية التفسير الموضوعي للقرآن الكريم حيث بعد إعماله لا نكون أمام دارين حصريين ( دار الاسلام ودار الكفر/الحرب) بل نكون أمام أربع دور ( دار الإسلام ، دار العهد ، دار الحياد ، دار الحرب ) ، وعن داري العهد والحياد من ديار المشركين :
دار العهد :
{وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا} [الإسراء: 34]
"وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم" ( سورة النحل) .
"إلا الذين عاهدتم من المشركين ثم لم ينقصوكم شيئا ولم يظاهروا عليكم أحدا فأتموا إليهم عهدهم إلى مدتهم " ) سورة التوبة ) .
"وإن استنصروكم فى الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق " ( سورة الأنفال ) .
" ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم أن تكون أمة هي أربى من أمة إنما يبلوكم الله به وليبينن لكم يوم القيامة ما كنتم فيه تختلفون " ( سورة النحل ) .
دار الحياد :
قال تعالى: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين) [البقرة: 190] ومفهومها أنه لا تجب مقاتلة من لا يقاتل المسلمين وإلا فإنه عدوان عليهم والله لا يحب المعتدين .
قال تعالى : { لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين } ( سورة سورة الممتحنة ، 4 ) .
إننا نلفت الانتباه بناء على ما تقدم أنه لا يحارب الكافر لكفره بل لحربيته وعدوانه ، لذلك أمر الله بقتال الطائفة المؤمنة الباغية حتى تفيىء إلى أمر الله بما يؤكد أن المناط في القتال هو البغي والعدوان لا الكفر ومخالفة الإيمان إذ قال تعالى : ( وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين (سورة الحجرات ، 9 )
خلاصة القول : مجلة ( شارلي) مجلة ( الجاهلين) ومن اعتدى عليهم بالقتل ( على فرض الثبوت ) فهو أجهل ، والله عز وجل ، للنبي بالصيانة تكفل ، فلنكن زينا لهذا الدين في العالم لا شينا عليه.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق